بيان الأمانة المركزية ضد الاحكام بحبس الصحفيين والتضامن مع الكاتب ابراهيم عيسى

حزب التجمع

الأمانة المركزية

 

لا لحبس الصحفيين .. ونطالب بتشريع ينهى العقوبات السالبة للحرية

تابع حزب التجمع الحكم القضائى الذى صدر صباح اليوم من محكمة جنح مستأنف بولاق أبو العلا بسجن الكاتب الصحفى إبراهيم عيسى لمدة شهرين فى القضية المعروفة بصحة الرئيس والتى كانت محكمة أول درجة قد قضت فيها بالسجن ستة أشهر فى مارس الماضى .

وأكد سيد عبد العال الأمين العام لحزب التجمع أن هذا الحكم يكشف عن إنعدام حرية الصحافة فى مصر وأن تلك الحرية لن تتحقق دون حماية حرية الصحفيين . وأن سجن إبراهيم عيسى نعتبره رسالة سلبية موجهة إلى الصحفيين والسياسيين فى مصر الذين يحاولون بناء مجتمع ديمقراطى وحر وعادل .

ويرى حزب التجمع أن النضال من أجل تشريع واضح ينهى كافة العقوبات السالبة للحرية فى قضايا النشر أصبح أمراً واجباً وضرورياً ودعا كافة الأحزاب والتيارات والجمعيات للعمل بدأب فى هذا الاتجاه حيث لامستقبل للبلاد بدون ديمقراطية حقيقية .

ويلفت حزب التجمع الأنظار إلى أن الدعوى التى تم حبس إبراهيم عيسى بموجبها قامت على أساس دعوى ” حسبة سياسية ” عندما تقدم بها أحد المحامين المقربين من الحزب الوطنى.

وهنا نجدد رفضنا الكامل لكل دعاوى الحسبة مهما تعددت أشكالها سواء سياسية أو دينية ونعلن أن الحكم الصادر على عيسى يتناقض ويتعارض تماماً مع وعد الرئيس مبارك بعدم حبس الصحفيين فى قضايا النشر الأمر الذى يثير التساؤل عن مستقبل العمل الصحفى والسياسى فى مصر .

 

أمانة الاعلام

29/9/2008

 

شارك موضوعى مع أصدقائك
  • gplus
  • pinterest

شارك برأيك وكن إيجابي