كلمه كلمه الدكتور رفعت السعيد رئيس الحزب امام اللجنة المركزية

حزب التجمع

اللجنة المركزية

أول أكتوبر 2009

كلمة رئيس الحزب

 

 

إلى أستاذنا خالد محيى الدين

سمعاً وطاعة ..

فأنت الذى علمتنا كل رؤية

نطالع فيها صفحة الغد

وأنت لقنتنى كل فكرة

سنوقف المهاترات

سنضع حداً للتجاوزات

سنلتقى جميعا عند كلمة سواء

سنحمى وحدة حزبنا بعقولنا

يختلف الشقيقان وهما كركبتى بعير

تقفان معا وتقعان معا ..

رغم أن البعض يهوى القاء عباءة سوداء على كل مسلك وأوضاع التجمع ويتخذ من ذلك سبيلا للانتقاد غير الموضوعى ، فقد حققنا نحن انتصارات عديدة .. نتمسك بها رغم هواية أو غواية البعض فى تناسيها ..

نتمسك بها لأنها تحققت بجهد وعرق وفكر ، ولامكتفى بها ولانرضى عن أوضاعنا ، بل نسعى للتصويب والتطوير والتحديث والتجديد والتلاحم مع الجماهير .

ينكفئ البعض على عبارة الأسقف المنخفضة التى كانت مجرد وصف لحالة مجتمعية ماضية لكن مصر الآن تنهض .. تتحرك .. فلنرفع أسقف نضالنا .

أقول لكم ارفعوه .. الجماهير بفئات متعددة تتحرك ، لننا لانكتفى بهذا التحرك الفئوى المحدود أوذاك وإنما نستهدف تحرك مجتمعى شامل يحقق تغييرا شاملاً حقيقياً وكاملاً ، تغييراً يضمن تحقيق ديمقراطية كاملة وانتخابات حرة وشفافة ومتكافئة . وعدالة اجتماعية تخلص مصر من أوجاع الخصخصة التى تحولت إلى هدف بذاتها . ومن الجريمة المسماة بالبيع لمستثمر رئيسى .. هذه جريمة يجب ألا نسمح بها .. ويجب أن نواصل مواجهتها فى معاركنا بمساندة عمال العامرية والكتان وغيرها .

اشحذوا كل جهودكم ، ارفعوا سقف نضالاتكم ..انهضوا .. تحركوا . اضغطوا .. عيشوا مع كل تحرك أو اعتصام أو إضراب . امنحوا الجماهير وعياً وقدرة وقدوة . افرضوا على الحكام ذوى الجلود السميكة والذين لايهمهم إلا مصالحهم ومصالح ازلامهم أن يغيروا.


ضعوهم أمام الخيار الوحيد ، إما أن يغيروا أو يتغيروا ، لقد ثبت أن الحكام يخافو ومايختشوش ، هذه حقيقة واضحة .. لقنوا كل الفئات المهضومة الحق .. هذه الحقيقة وامنحوها القدرة والوعى والقدوة كى تتحرك .

ولأن جلودهم سميكة ولايختشوش فأنهم يعودون إلى بيع كل ماتبقى من مصر فيما يسمونه اسم دلع هو الملكية الشعبية.

احذرهم .. هذه الجريمة لن تمر ، وهؤلاء المتربصون لالتهام كل ماتبقى من القطاع العام وقطاع الأعمال لن نسمح لهم بذلك .

أنهم لايرتدعون ولن يرتدعوا إلا بصيحة شعبية عالية عارمة

غيروا أو تغيروا .. لقد استنفذتم كل مرات الرسوب وآن أوان فصلكم من مدرسة الوطن ..

لاينبغى أن نقف موقف المتفرج .. بل علينا أن نفتح أمام الجماهير بابا وأبوابا للنضال والتحرك . ونعمل معها ولها وبها من أجل التحول بالتحركات الفئوية إلى تحركات مجتمعية .. تحركات لاتكتفى بمكسب جزئى هنا أو هناك .. بل يجب أن تتحد هذه الحركات والتحرك لتوقف مايراد لمصر ولعمالها .. إنهم يريدون أن يبعوا كل شئ .. كل شئ .. ويبيعوه بالجدك .. والجدك فى حالتنا هم العمال والفلاحين والمصريين عموماً بناة هذا المجتمع.

لنناضل معاً من أجل ..

  • فرض ضرائب تصاعدية على الدخول المرتفعة ..
  • مواجهة قانون التأمين الصحى الجائر .
  • مواجهة قانون التأمين والمعاشات الظالم .

كل هذه الجرائم ترتكب ، فماذا تنتظرون .. لقنوا الجميع درساً وانهضوا .. علموا هؤلاء الذين يعيشون على أنقاضكم أنكم الأقدر والأرفع والأقوى .. وننادى الجميع أن يمدوا أيديهم

قولوا لهم بأعلى صوت آن أوان رحيلكم طوعاً أو ترحيلكم قسراً بسطوة الشعب .

نحن إزاء نظام سلم الوطن كله لحفنة من كبار كبار الاستغلاليين ، حفنة من سبعة أو ثمانية أصبحوا يمتلكون كل شئ .

هم رأسمالية رثة لاتعى وحتى لاتستطيع أن تحمى وجودها من غضب شعبى عارم وقادم شددوا نضالكم ولا تكتفوا بالنقد والانتقاد كما يفعل البعض فهؤلاء يشبهون استوديو التحليل الرياضى فى مباريات كرة القدم .. فاللاعبون يقدمون كل ما يستطيعون من جهد .. بينما الآخرين جالسين هانئين مستمتعين بالراحة وتحقيق المأرب الشخصية وبمتعة الانتقاد .

لنعمل جميعا من خلال تفعيل المؤسسات الحزبية.

فالعمل المؤسسى ضرورة حتمية .. وهو وحده القادر على تحقيق الانجازات وتصحيح المسارات ..

آن آوان الجد

آن آوان التوقف عن خلافات صغيرة أو كبيرة تعرقل عملنا المشترك .. لنختلف معا ونعمل معا ونتكاتف معاً ونصحح أخطاءنا معاً ونحمى شعبنا وحزبنا معاً ..

 

د.رفعت السعيد

 

 

 

شارك موضوعى مع أصدقائك
  • gplus
  • pinterest

شارك برأيك وكن إيجابي