بيان رئاسي مرفوض

حزب التجمع الوطني

الأمانة المركزية

 

خطاب رئاسي مرفوض

________________

 

عقدت الأمانة المركزية لحزب التجمع اجتماعها الدوري في الساعة الحادية عشرة من صباح السبت 29/1/2011 ، وأكدت الأمانة في اجتماعها موافقتها على البيان الصادر في الساعة التاسعة صباح اليوم .

وتؤكد الأمانة المركزية، بالإضافة إلى ما ورد في البيان السابق، على ما يلي :

  • إن حزب التجمع يرفض خطاب رئيس الجمهورية الذي ألقاه ليلة الجمعة، ويعلن إن هذا الخطاب يشكل صدمة لجماهير الشعب المصري ومخيبً لآماله ، فهو يرفض الاستجابة لإرادة الجماهير الشعبية وطموحاتها ، ويعلن استمراره في ذات السياسات التي أدت إلى كوارث متلاحقة وإلى تدهور مستوى معيشة المواطنين وتفاقم الفقر والبطالة ، وإلى إشعال الانتفاضة الشعبية .
  • إن كل المصريين يعرفون أن سياسات وقرارات كل الحكومات، التي عملت في ظل النظام السياسي القائم، لم تكن سوى مجرد إجراءات تنفيذية لما يقرره رئيس الجمهورية الذي يملك ، سلطات مطلقة ، وبالتالي فإن استقالة الحكومة لا تعني سوى تغيير الوجوه وبقاء السياسات كما هي عليه.
  • إن الجماهير المصرية كانت تنتظر من رئيس الجمهورية أن يعلن أنه لن يجدد ترشيح نفسه للرئاسة في انتخابات الرئاسة المقبلة هذا العام ، وأنه لا مجال لأية ترشيحات توحي بالرغبة في التوريث ، وأن يعلن تخليه عن رئاسة الحزب الحاكم .
  • يعلن حزب التجمع أنه حزء لا يتجزأ من الحركة الشعبية ومطالبها ، كما يعلن قيامه بتشكيل لجان شعبية ، ودعوته جماهير الشعب أيضًا لتشكيل هذه اللجان لتحمي المنشآت ومنع الحرائق والنهب ، حيث إن المواطنين هم حماة الأمن الحقيقيين ، وخاصة أن السلطة قد انسحبت من أبسط واجباتها في حماية أمن المواطن والوطن ، وهو أمر يدعو للتساؤل والمحاسبة لهؤلاء المسئولين ، الذين يبدو أنهم شركاء في مؤامرة ضد الوطن .
  • يؤكد حزب التجمع أنه لا ثقة له في برلمان ، جرى تزوير انتخاباته على أيدي قيادات الحزب الحاكم .

 

 

صدر في الساعة الثانية من بعد ظهر يوم السبت 29/1/2011

شارك موضوعى مع أصدقائك
  • gplus
  • pinterest

شارك برأيك وكن إيجابي