شهاده الاستاذ كامل السيد امين عام التجمع بالقليوبية عن قياده الحزب يوم 25يناير

(هذه شهادتي بعد أن أحدثت عصفا ذهنيا وبأمانة عما حدث تذكرت فيها أحداثا أكثر هى أمانة تحت أيديكم فهي ملك لحزبنا وللحاضر ولأجيال من بعدنا وشكرا – كامل السيد أمين حزب التجمع بالقليوبية
هذه شهادتي عن مشاركة تجمع القليوبية في 25 يناير لعل العمر لايسعفنى بعد :-
خرج حزب التجمع بالقليوبية ليشارك في 25 يناير الساعة الواحدة ظهرا بميدان سعد زغلول ببنها رغم شدة الضغوط الأمنية لمنعنا من المشاركة فى هذا اليوم واتصالات أمن الدولة آنذاك بنا لمنعنا تهديدا من الخروج للشارع والذهاب للمشاركة فى القاهرة بدلا من بنها وممارسة كافة الضغوط علينا ورفضنا وتحدينا ونزلنا حوالى ثلاثون عضوا وبدأنا 25 يناير دون علم منا أنها ستصل الى ما وصلت اليه وهتفنا ووقفنا الوقت المناسب لنا ولم نفض الوقفة الا باذن زملائنا وليس استجابة لتوسلات الأمن الذى كان يريد أن ننهيها بسرعة وأن نسير فى شوارع جانبية ورفضنا كل ذلك وشكاني امن الدولة للدكتور رفعت السعيد أننا نعد لوقفة 25 يناير ولم نخطرهم بخروجنا للشارع حيث كان قرار اللجنة المركزية آنذاك اخطار الأمن فقط دون استئذانه لتنظيم وقفاتنا أو مؤتمراتنا خارج مقاراتنا واتصل بى يسالنى فأبلغته أننى شخصيا أبلغتهم فقال شاركوا بكل قوتكم واخرجوا ولا تتأثروا بأية ضغوط حيث كنت أبلغته والأستاذ السيد عبد العال من قبل بنيتنا تنظيم هذه الوقفة فوافقا وبدأت شرارة 25 يناير من بنها دون تخطيط أو تعمد الا التحدى والاصرار وكانت كثافة الأمن رهيبة تحاصرنا وتمنع انضمام الناس الينا حيث كانوا مذعورين كأنهم داخلون معركة بجنودهم وآلياتهم حاصروا الميدان ومنعوا الجماهير أن تشاركنا وذهب الشباب والقادرون منا بعد الوقفة الى ميدان التحرير للمشاركة وكانوا يبيتون بالحزب المركزي والبعض الآخر كان يبيت بخيمة التجمع فى ميدان التحرير وفتحنا مقراتنا الحزبية بالقليوبية أربعة وعشرون ساعة كانت مقرا لشباب الثورة والراغبين في المشاركة يبيتون ويجتمعون ويخططون فيها لأنشطتهم وقاد حزبنا يوم 29 يناير مظاهرة تجاوزت الخمسة آلاف ببنها وسحبت أعضائنا من المظاهرة بعد أن انضم البلطجية اليها بعد ساعة ونصف وأصروا على التخريب ولم نستطع منعهم من فعل ذلك ولم يتورط أيا من أعضائنا فى عمليات التخريب التي تمت في بنها فى ذلك اليوم وشاركنا في كل التحركات الجماهيرية في أنحاء المحافظة وكافة الاجتماعات بكل المراكز والأقسام بل وبعض الوحدات الحزبية وشارك أعضاؤنا بشكل دائم في القاهرة وكانوا ينامون فى الحزب المركزي لم نتخلى عن جماهير شعبنا وساهم تجمع القليوبية بشهيد فى ايام الثورة الأولى هو أيمن عبد المنعم وشهرته أيمن عمر أحد كوادر الحزب المحافظة وكرمنا أسرته ووالدة الشهيد مينا دانيال وشاركنا القوى السياسية والشبابية والجماهيرية فى حماية سجن بنها من محاولة تهريب المساجين وحماية مقر أمن الدولة ومبنى المحافظة من الاقتحام حتى تسلمهم الجيش وشاركنا فى المطالبة بتغيير محافظ القليوبية المستشار عدلي حسين الذى كان واحدا من رجال مبارك والسيدة حرمه حتى تم تغييره وشاركنا فى لجان الحماية الشعبية لحفظ الأمن وتنظيم المرور وشاركنا بعد ذلك في التحركات الجماهيرية الهادفة لإسقاط سلطة الاخوان وشاركنا فى المظاهرات عند قصر الاتحادية وتصدينا لتحركاتهم فى الشارع وأفشلناها فى بنها وكفر شكر والقناطر الخيرية وطوخ وشبرا الخيمة وتصدينا للمحافظ الاخوانى الذى تم تعيينه للمحافظة حتى رحل وشاركنا فى تجميع استمارات تمرد من أعضاء الحزب ومن الجماهير العادية حيث كانت مقراتنا مفتوحة لتجميع تلك الاستمارات وشاركنا بكل ما نستطيع فى الاعداد ل 30 يونيو وما تلاها من تحركات جماهيرية وكانت لنا خيمة أمام المحافظة وشاركنا فى لجنة النظام وبأطباء فى الخيمة الطبية والمساهمة فى الوجبات الغذائية للمعتصمين وعقدنا مع جبهة الانقاذ بالقليوبية العديد من المؤتمرات الجماهيرية وبمفردنا أحيانا أخرى فى بنها وكفر شكر والقناطر الخيرية وشبين القناطر للتحضير ل 30 يونيو حضرتها متحدثا ومن القيادات المركزية الزملاء السيد عبد العال ومجدى شرابية ونبيل زكى وعاطف مغاورى ومحمد فرج وساهم أعضاؤنا في كفر شكر في الاستيلاء على ثلاث سيارات قادمة من الدقهلية محملة بالأسلحة والعصى لإفشال 30 يونيو وتم تسليمهم للشرطة كما سيطروا على مخازن توزيع المواد الغذائية بكفر شكر التابعة للإخوان وقاموا بتوزيعها بمعرفتهم على المستحقين وشاركنا في الدعوة للتصويت بنعم على الدستور وعقدنا مؤتمرا حاشدا في كفر شكر بالتعاون مع عائلة محيى الدين والتيار الشعبي وخالد يوسف حضره ما يقرب من 12 الفا هتفوا بحياة خالد محيى الدين وحضره السيد عمرو موسى ومعه العديد من لجنة الدستور كان من بينهم حسين عبد الرازق وخالد يوسف وشاركنا بفاعلية فى الدعوة لانتخاب السيسي رئيسا للجمهورية من منطلقات وطنية وساهمنا فى تأسيس وانجاح اللجنة الاستشارية لمحافظة القليوبية بما يملكه حزبنا من خبرات وسمعة طيبة لدى الجميع هذه شهادتي أشارك بها لأنني لا أضمن عمرى ) من صفحه الفيس بوك للأستاذ كامل السيد
4- من بيان الحزب صباح يوم الاربعاء26يناير 2011 بعنوان وجائت ساعه الحقيقة:
(تجلت حقيقة الشعب المصري وحقيقة ما سببته السياسات الخاطئة للحكم ، وحقيقة المشاعر الشعبية إزاء الحزب الحاكم في أوضح صورها طوال يوم أمس (25يناير) . كانت مصر تقول كلمتها فتدين حكماً أدمن الفساد والإفساد وتزوير الانتخابات ونهب ثروات الوطن والعمل وفقط فى خدمة حفنة من كبار كبار الأغنياء . وتطالب بعدل اجتماعي حقيقي يقوم على أساس تحجيم دور الاحتكاريين والنهابين وسارقي أقوات الشعب )
(إن حزب التجمع فى هذه اللحظات الكاشفة يؤكد ..
أن حق التظاهر السلمي قد فرض نفسه وأنه قد أصبح أسلوباً حاسماً للتعامل مع الكوارث التي يسببها الحكم
التغير المنشود لا يعني استبدال أسماء بأسماء وإنما التخلي الكامل عن مجمل السياسات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التى قادت البلاد الى هذا التردي .
نوجه كل التحية والاحترام لانتفاضة 25 يناير نوجه كل الاحترام لشهداء هذه الانتفاضة ) 26/1/2011

شارك موضوعى مع أصدقائك
  • gplus
  • pinterest

شارك برأيك وكن إيجابي