البرنامج العام|بناء مجتمع المشاركة الشعبية

 

تمهيـــــد

هــذا البرنـامـــج

        شهدت مصر والوطن العربى والعالم خلال السنوات العشرين التى تلت تأسيس حزب التجمع وصياغة برنامجه العام الأول تطورات عديدة أدت إلى نشوء واقع جديد يختلف كثيراً عما كان قائماً عند تأسيس الحزب، سواء فيما يتصل بالإطار السياسي أو الأداء الاقتصادي أو التكوين الاجتماعي أو النسق الثقافي، كما شمل التغيير الإطار الإقليمي والدولي الذي تتحرك فيه مصر، ولم يعد برنامجنا العام الأول ( من أجل مصر وطنا للحرية والاشتراكية والوحدة) كافيا لتوجيه نضالنا السياسي فى مواجهة هذا الواقع الجديد وما يطرحه من مشكلات أساسية. وأصبح من الضروري أن يصدر برنامج عام جديد يتضمن تقييمنا للواقع المصري الراهن ويحدد رؤيتنا الفكرية والسياسية لطبيعة المرحلة القادمة وأهدافنا النضالية والمهام الأساسية المحققة لها. نستند في تنفيذه علي حيوية الحركة الجماهيرية المصرية، ومسلحين فى نفس الوقت بخبرة الحزب النضالية التى تجاوزت العشرين عاماً، خاض خلالهما معارك الوطن والأمة، فحقق نجاحات هامة وتعرض لاخفاقات لا يمكن انكارها.

       دافعت الحركة الجماهيرية عن مصالح الوطن ومصالحها الحيوية فى أصعب الظروف، وكانت المحرك الأساسي لمعاركنا السياسية والجماهيرية فى مختلف المجالات، فقد شهدت مصر منذ تأسيس التجمع نضالاً جماهيرياً متصلاً ابتداء من الانتفاضة الشعبية فى يناير 1977 إلى إضرابات العمال والطلاب وتحركات الفلاحين الجماعية. مقاومة النقابات المهنية للعدوان على استقلالها أو محاولات الحد من دروها الوطني والديمقراطي، والمظاهرات والمسيرات والمؤتمرات الشعبية من أجل القضايا الديمقراطية والوطنية وحماية المكاسب الشعبية الاجتماعية والتضامن مع الشعوب العربية عامة والشعب الفلسطينى خاصة والتصدي للتطبيع مع إسرائيل.

       فى رحاب هذه الحركة الجماهيرية النضالية خاض حزب التجمع معاركه السياسية والجماهيرية انحاز منذ تأسيسه للديمقراطية السياسية والحريات العامة وحقوق الانسان، وبرز فى الساحة السياسية باعتباره حزب التنمية الوطنية المستقلة المنحاز للاستقلال الاقتصادى والطبقات المنتجة، ووقف الحزب بقوة ضد كل الدعوات التى حاولت تغييب العقل المصرى والقضاء على الدولة المدنية وإقامة دولة يتستر الداعون لها بالدين بينما هم معادون للعقل والديمقراطية، وخاض معركة متصلة ضد الفساد خاصة فساد الكبار، كاشفاً الطابع الطفيلي للنشاط الرأسمالى فى مصر الذى صاحب التحول إلي اقتصاد السوق، كما بقى التجمع أيضاً حزب الوطنية والدفاع عن الوطن والأمة العربية.

شارك موضوعى مع أصدقائك
  • gplus
  • pinterest