التجمع |محمد حسنين هيكل يعيش في ضمير الأمة

حزب التجمع الوطنى التقدمى الوحدوى 

 

محمد حسنين هيكل يعيش في ضمير الأمة

ينعي حزب التجمع ببالغ الحزن والآسي علما من إعلام الصحافة المصرية قلما يجود الزمان بمثله ، ورمزا من رموز الوطنية المصرية والعربية ، غادرنا الفقيد عن عمر يناهز ال92عاما بعد صراع مع المرض ، وبعد ان قدم للصحافة المصرية والعربية ما لم يقدمه احد مثله طوال أكثر من نصف قرن من العطاء المهني والوطني ، في العديد من المواقف والكتابات ومنها كتابة الأشهر خريف الغضب الذي تعرض فيه لدور حزبنا في النضال السياسي ، وكان هيكل احد رموز الحكمة التي استعان بها الزعيم عبد الناصر ومستشارة الصحفي الأول ، وامتد عطاءه مع الرئيس الراحل السادات وكتب هيكل ألأمر العسكري لحرب أكتوبر المجيدة ولكنة اختلف معه حول إدارة البلاد الأمر الذي أدي لسجنه في 1981، ليضيف إلية شرف دفع ثمن كلمته ، وعندما قامت ثورة 25 يناير أيدها ثم عارض حكم الإخوان بما دفع الإخوان الى ارتكاب جريمة إحراق مكتبه بما فيه من أوراق ووثائق وبعدها وقف الي جوار ثورة 30 يونيو ، وحتي قبل رحيله بقليل كان الفقيد في صدارة المشهد ، هكذا مات محمد حسنين هيكل واقفا في معسكر الوطنية المصرية ، لم يبخل بجهد من أجل مستقبل مصر والصحافة وقال كلمة الحق ولم يخشي الثمن ودفعة .

عزائنا للأسرة ولمصر وسيظل هيكل يعيش في ضمير وطنه وأمته .

شارك موضوعى مع أصدقائك
  • gplus
  • pinterest

شارك برأيك وكن إيجابي