قرارات البنك المركزي والحكومة   لا تساند الانتاج وتضر بمصالح الفئات الشعبية والطبقة الوسطى فى مصر

 

قرارات البنك المركزي والحكومة 

لا تساند الانتاج وتضر بمصالح الفئات الشعبية والطبقة الوسطى فى مصر

في  الاجتماع  المشترك للمكتب السياسي والامانة المركزية لحزب التجمع  المنعقدة صباح السبت 5 نوفمبر 2016 ، جرت مناقشة  القرارات الاقتصادية الاخيرة  وفى مقدمتها قرار البنك  المركزي  بتعويم الجنيه , وقرارات مجلس الوزراء  برفع اسعار الطاقة  وذلك في استجابة كاملة لطلبات صندوق النقد الدولي ، والتى تعيد انتاج لسياسات قديمة  للحكومات  السابقة  والتى تسببت  في تراجع الانتاج الزراعي والصناعي وتراجع الدولة عن دورها في الخدمات الاساسية والانتاج .وقد انتهت المناقشات  والآراء في الاجتماع  الى رفض هذه القرارات والسياسات الاقتصادية  والنقدية لما سوف تسببه من تدهور في القيمة الشرائية للجنيه  وارتفاع عجز الموازنة العامة للدولة  وزيادة تكاليف  الاقتراض للحكومة والقطاع الخاص الإنتاجي ، ذلك بالإضافة  لعدم التخلص من نظام تدبير العملة الاجنبية خارج البنوك  بحكم بقاء نظام الاستيراد بدون تحويل عملة .

وقد قرر الاجتماع التحضير لمؤتمر صحفي  يعلن فيه  حزب التجمع  تفصيلاً رأيه  في  هذه القرارات وتقديم البدائل لهذه السياسات لاستنهاض الاقتصاد المصري برفع كفاءته الانتاجية  وفتح فرص اوسع  للصادرات مع تقليل  العبء على اصحاب  الدخول المحدودة  وتنشيط الاستثمار  المحلى  والاجنبة .

الاعلام المركزي

5 /11/2016

 

شارك موضوعى مع أصدقائك
  • gplus
  • pinterest

شارك برأيك وكن إيجابي