اليوم يلتقى القادة والملوك والرؤساء العرب فى قمة عمان ( القمة 28) العربية .. دون حضور أو دعوة سورية العربية للحضور أو المشاركة .. أو مجرد طرح الموضوع على جدول الأعمال لتصحيح القرار الخطيئة الذى اتخذ بتاريخ 12/11/2011 بتجميد عضوية سورية فى الجامعة .. ورغم إطالة أمد الصراع فى أرض سورية وعليها بما يشبه الحرب الكونية ، ورغم فشل الرهان من أجل إسقاط الدولة السورية تسليمها للعصابات المسلحة المدعومة من الخارج ، لم يفكر القادة العرب فى تصحيح القرار الخطيئة فى الوقت الذى سلموا ليبيا للناتو ليتم تدميرها وتشريد أهلها وجعلها ميداناً خصباً ومرتعاً للجماعات الإرهابية .

وحزب التجمع ومعه كافة الجماهير العربية التى تنظر للمستقبل العربى  بكل خوف وحرص فى ظل حالة الاحتراب والتآمر العربى العربى الذى جعل المشاريع الإقليمية والدولية لها السطوة والغلبة فى مواجهة المشروع العربى .. الذى تمثل دمشق وبغداد والقاهرة حواضنة بكل عوامل الجغرافيا والتاريخ .. كنا ننتظر من القمة العربية أن تكون عربية وتستعيد أبجديات العمل العربى المشترك .. من خلال التواجد على أرض سورية لصالح سوريا والأمة  العربية .. بدلاً من ترك الميدان لغير العرب ليتم تحديد مستقبل القطر العربى السورى .. وتصحيح القرار الخطيئة الذى يخالف ميثاق الجامعة .

وإذا كانت مبررات القرار حدوث ما يسمى بالانتفاضة التى تم دعمها ضد الدولة السورية وأجهزتها والتى بدأت سلمية وتحولت بعد أشهر قليلة إلى انتفاضة مسلحة نطرح فى مقابلها أسئلة مشروعة على القمة المنعقدة فى عمان .

  • هل سورية هى البلد العربى الوحيد الذى قد يكون فيها النظام غير ديمقراطى ؟!
  • هل الشعب السورى هو الشعب العربى الوحيد الذى قد يكون غير راضى عن نظامه ومدى ديمقراطيته؟!
  • هل الشعب السورى هو الشعب العربى الوحيد الذى لم يستطع فرض الديمقراطية على النظام الحاكم ؟!
  • هل استطاعت الشعوب العربية الأخرى فرض الديمقراطية على أنظمتها ؟!
  • هل يبرر ذلك تدخل بعض الأنظمة العربية بدعم بعض الفصائل المسلحة المتمردة بالمال والسلاح لإسقاط النظام ؟!
  • هل يبرر ذلك اشتراك هذه الأنظمة العربية وللأسف للقوى الأجنبية والتعاون معها فى تسليح المعارضة وتشريد أكثر من نصف الشعب السورى خارج سورية ؟!
  • هل يبرر ذلك تدمير سورية وإخراجها من التاريخ على طريقة تدمير العراق وليبيا واليمن ؟!
  • أليست سورية عضو كامل العضوية فى الأمم المتحدة وحكومتها معترف بها دولياً..؟!
  • هل ما يسمى المعارضة ديمقراطية ؟! وهل هى أفضل من النظام فى هذا المجال ؟!!
  • هل ما ارتكب فى سورية من مذابح وقتل وتشريد وتدمير هو مسئولية النظام وحده ؟! أم أن الجماعات المسلحة كان لها نصيب وافر من هذا ؟!

والنداء الأخير .. ايها القادة العرب

أوقفوا الحرب فى سورية وعليها  قبل فوات الآوان إذا أردتم بحق إنقاذ ما يمكن إنقاذه والرجوع عن الخطأ فضيلة .. ولنتعلم ونتعظ من مشاركة إسرائيل فى الحرب على سوريا وتهديداتها للمزيد من العدوان على الأراضى السورية وقوات الجيش العربى السورى.

سوريا عربية .. ستبقى عربية .. بل حاضنة للمشروع العربى .. ولتكن قمتكم بالقرب من العراق وسوريا وفلسطين دافعاً  لتسمعوا آهات وآلام أبناء الأمة العربية .. ولتحققوا الآمال .. بدلاً من إحباط أحلام وآمال الجماهير العربية التى تنتظر منكم نصرة المشروع العربى وفى القلب منه فلسطين وتحقيق السلام على أرض سوريا .. والحفاظ على وحدتها واستعادة شعبها عزته وكرامته على أرضه .

التحية للشهداء .. والنصر للأمة .. والخزى والعار للأعداء ومن يتآمر عليها

29 مارس 2017

 

 

شارك موضوعى مع أصدقائك
  • gplus
  • pinterest

شارك برأيك وكن إيجابي