وفد من “التجمع” يزور السفارة السورية  للتضامن ضد الضربات الأمريكية

 

قام وفد رسمي من حزب التجمع الوطني التقدمي، برئاسة الأستاذ عاطف مغاوري، نائب رئيس الحزب، اليوم بزيارة مقر البعثة القنصلية السورية في القاهرة، للتضامن مع الشعب السوري ضد الهجمات الأمريكية الغاشمة، وللتأكيد على وحدة الشعبين والعلاقات التاريخية ووحدة المصير الذي يربط البلدين .

وقال “مغاوري” : أن الحزب يقدر التضحيات التي يقدمها الجيش العربي السوري في مواجهة اكبر الموجات الإرهابية على مدار التاريخ، والمقاتلين الاجانب الذين اتوا من 84 دولة لاسقاط سورية، مؤكداً على ان المخطط الذين كان واضحاً منذ البداية أصبح اوضح بكثير فامريكا بعد ان كانت تستخدم صبيانها في المنطقة تدخلت بنفسها وبدون انتظار أي تحقيقات في حادث خان شيخون، بل وبدون اللجوء للأمم المتحدة ولا مجلس الأمن .

ومن جانبه قال الدكتور رياض سنيح القائم بأعمال البعثة أن الضربة الأمريكية على أراضي سورية لم تحبط عزيمة الدولة السورية في مكافحة الإرهاب، ولكنها كانت هامة لتحديد الخنادق، فتلك الضربة جعلتنا نرى حكام وأمراء عرب يشكرون الرئيس الأمريكي على ضربه دولة عربية، بل وهناك من يطالبه بتكرار الضربات .

وأضاف “سنيح” أن من يضرب سوريا اليوم ويستهدف تقسيمها ونهب ثرواتها، لن يتواني عن ضرب كل العواصم العربية، وان درس العراق ليس ببعيد، مؤكداً على أن المواطنين السوريين يتعلمون في المدارس ويتم تربيتهم على أن فلسطين هي القضية المركزية الأولى للعرب، وحتى ونحن في ظل تلك المؤامرة الكونية لم ننسى أولوياتنا ولم يحيد بصرنا على القضية الفلسطينية وهو الأمر الذي تحاصر من اجله سوريا .

شارك موضوعى مع أصدقائك
  • gplus
  • pinterest

شارك برأيك وكن إيجابي