الحادث الإجرامي الاليم  الذى وقع صباح اليوم في المنيا

صرح  الاستاذ سيد عبد العال  رئيس حزب التجمع بما يلى :

ان الحادث الإجرامي الاليم  الذى وقع صباح اليوم في المنيا  يتطلب اتخاذ اجراءات عاجلة  لمواجهة المؤامرة الكبرى التى تحاك  ضد شعب مصر وثورته التي عبرت عن ارادته الجماعية في وحدة الارض و الشعب , ونقترح على  الفور اتخاذ سلسلة من الاجراءات الحاسمة والفورية منها :-

اولاً: ان تتخذ مصر إجراءات دبلوماسية حاسمة ضد الدول التى تمثل درعا وحماية  وتامر وتمويل  للجماعة الارهابية سواء  فى قطر او تركيا او غيرها من  البلدان التى  لم تزل تزعم  انها تحارب الارهاب وتتخذ موقف ضده  بينما هى الحامي والممول  والمخطط لهذه الاعمال الارهابية

ثانياً : على النطاق الداخلي  لابد من اتخاذ اجراءات حاسمة  ضد القوى المتأسلمة  االتى لم تزل  تعلن وعلنا وفى مواجهة الجميع  وبالاختلاف مع الدستور والقانون ان الاقباط لا يستحقون حقوق المواطنة وليسوا  شركاء على قدم المساوة  تماماً …وليسوا شركاء متساوين تماما فى الحقوق والواجبات

ثالثاُ: ان هناك  عناصر متأسلمة  لم تزل  تروج لأفكارها المعادية  سواء فى الحركة السلفية او الجماعة الاسلامية او تنظيم الجهاد   او هؤلاء  المساندين لهم  و يتعين الضرب على ايديهم جميعاً  بقسوة .

ان مصر وثورتها وشعبها  يتعرضون لخطر حقيقي  يتطلب وقفة واحدة  موحدة ضد الجماعة  الارهابية والذين يدعون للتصالح معها  بإعلان صريح  وحاسم من جانب السلطة , ان مصر لن تتسامح مع اى  جريمة من هذا النوع

ويوكد حزب التجمع  للمواطنين  جميعاً ان وحدتهم فى مواجهة العدو  ليست مسألة شكلية  ولا مجرد شعارات كلامية  وانها تتطلب من الجميع  التضحية على قدم  المساوة بما  يعنى  اتخاذ اجراءات  اقتصادية واجتماعية تسد  الطريق امام من  يستخدمون الازمة الاقتصادية  كمبرر لتفتيت الوطن

وليعرف الجميع ان التضحية المتكافاة  التى يدفع الجميع ثمنها هى الطريق لوحدة  المواطنين  كي نقف معاً  سداً منيعاً ضد اعداء الوطن .

 

الاعلام المركزي 26/5/2017

شارك موضوعى مع أصدقائك
  • gplus
  • pinterest

شارك برأيك وكن إيجابي