نعي   الحزب الشيوعي  الاردني  للدكتور رفعت السعيد

الرفاق الأعزاء أعضاء الأمانة العامة والمكتب السياسي واللجنة المركزية لحزب التجمع الشقيق

الرفيق العزيز سيد عبد العال المحترم ، رئيس الحزب

تحية رفاقية حارة وبعد،

بألم بالغ وحزن شديد تلقينا نبأ رحيل المناضل الوطني والتقدمي الكبير والمفكر السياسي الاشتراكي البارز والقائد المجرب لحزب التجمع الدكتور رفعت السعيد الذي أعطى الحركة الوطنية المصرية وحركة التحرر العربي الكثير الكثير فكرياً وسياسياً خلال سنوات نضاله التي تزيد عن سبعين عاماً.

عرف الراحل الكبير باخلاصه المتناهي لقضايا شعبه ووطنه، واتسم بصلابة مشهودة في الدفاع عن معتقداته ورؤاه السياسية والفكرية مما أدى الى تعرضه للسجون والاعتقال عدة مرات ولعدة سنوات. كما لم ترهبه أشكال التهديد أو تدفعه للتوقف عن تحليلاته السياسية والفكرية  لطبيعة تيار التأسلم السياسي وفضح الدور الذي اضطلع به التيار في تعميق التخلف السياسي والاجتماعي ومناهضة قوى التقدم والانفتاح والعقلانية في مصر وفي البلدان العربية الأخرى.

إن إسهامات الدكتور رفعت الفكرية والسياسية ستبقى مرجعاً موسوعياً هاماً للمناضلين العرب، وسيبقى تأريخه للحركة الشيوعية والتقدمية في مصر أحد مصادر المعرفة الغزيرة .

إن رحيل هذا المناضل والمفكر البارز والقامة السياسية المتميزة يشكل خسارة كبيرة ليس فقط  للشعب المصري ولقواه الوطنية والتقدمية، بل ولحركة التحرر العربية أيضاً، وستبقى سيرة حياته واسهاماته في شتى مجالات الحياة الفكرية والسياسية والتنظيمية قدوة للمناضلين من أجل الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والاشتراكية في شتى بقاع المعمورة.

في الختام نرجو، أيها الرفاق الأعزاء، أن تتقبلوا أحر تعازينا القلبية، وأن تنقلوا تعازينا ومواساتنا لعائلة الفقيد الكبير.

عمان في 19/8/2017

الأمين العام للحزب الشيوعي الأردني

فرج اطميزه

 

شارك موضوعى مع أصدقائك
  • gplus
  • pinterest

شارك برأيك وكن إيجابي