إنهاء العمل بملاحق وادي عربة …. خطوة أردنية علي الطريق الصحيح

إنهاء العمل بملاحق وادي عربة …. خطوة أردنية علي الطريق الصحيح

تأتى الخطوة التي أعلن عنها العاهل الأردني بإنهاء العمل لبعض ملاحق اتفاقية وادي عربة والخاصة بتأجير منطقتي الباقورة والغمر للعدو الصهيوني لمدة 25 عاما ، خطوة هامة وذات دلالة في مواجهة  العدو الصهيوني وتماديه في الإفصاح عن وجهه العنصري القبيح ،بعد إقراره لقانون قومية دولة الاحتلال ،وهذا الإعلان الأردني يأتي كخطوة لتصحيح أخطاء الماضي ،حيث أن المنطقتين تم احتلالهما من قبل العدو عامي 1968،1970،وندعو ان تتلوها خطوات من شأنها…استعادة الدور العربي بثقله الحقيقي لإدارة الصراع مع العدو الصهيوني ، واستعادة حقوق الشعب الفلسطيني المغتصبة من قبل الكيان الصهيوني ،والمهدرة بفعل الدعم اللامحدود من قبل قوى الغرب الاستعماري. وينتهز حزب  التجمع الوطني هذه الفرصة ليؤكد ويعرب عن ترحيبه وتقديره لهذه الخطوة بل ويثمنها ويعتبرها خطوة على طريق مواجهة التمدد والتوسع والعربدة الصهيونية ،كما ويؤكد على دعم الموقف الذي ما طالبت به القوى اليسارية والقومية على الساحة الأردنية بإعادة النظر في كافة الاتفاقيات والمعاهدات المبرمة مع الكيان الصهيوني و رفضه التفاف نتنياهو على الإجراء الأردني بالحديث عن التفاوض والتلويح بالوضع الاقتصادي للمملكة، وهو ما يتطلب  دعماً مصرياً وعربياً لموقف العاهل الاردني والقوة السياسية المساندة لهذا الموقف.

 

 

الاعلام  المركزي

23 /10/2018   

شارك موضوعى مع أصدقائك
  • gplus
  • pinterest

شارك برأيك وكن إيجابي