التجمع يدين العملية الإرهابية الأخيرة ويقدم التعازي لأسر الشهداء

قامت خلية من خلايا الجماعة الإرهابية وميليشياتها في سيناء بعدوان جديد صباح اليوم السبت 16 فبراير 2019 على أحد الأكمنة على طريق مطار العريش، بما أدى إلى استشهاد وإصابة عدد كبير من قوة الكمين، ويريد الإرهاب بهذه العملية الأخيرة أن يعلن عن استمرار وجوده، رغم الضربات القوية التي وجهتها القوات المسلحة والأمنية له في سيناء، وأنه مازال قادراً على الحركة والهجوم، ويريد أن يوحي للخارج بأن الأوضاع في بلادنا غير مستقرة، وأن يفسد الآثار الإيجابية التي يمكن أن تترتب على رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي عام 2019، وأن يفسد الآثار الاقتصادية التي يمكن أن تترتب على تطور علاقات مصر الخارجية، والتي يمكن أن تتطور نتيجة لاستقرار الأوضاع الأمنية.

إن حزب التجمع إذ يدين هذه العملية الإرهابية الجديدة، ويقدم خالص التعازي لأسر الشهداء، ويدعو للمصابين بالشفاء العاجل، يؤكد على أن هذه العملية الإرهابية الجديدة لن تحقق أهدافها، ولن تدفعنا شعباً ودولة وقوى سياسية لليأس أو الخضوع للمخططات الإرهابية، بل ستزيدنا إصراراً على المقاومة، والاصطفاف الوطني على طريق المواجهة الشاملة لقوى التطرف والعنف والإرهاب، فكرياً وسياسياً وثقافياً وأمنياً.

المجد للشهداء الأبرار

والخزي والعار لجماعات وميليشيات العنف والتطرف والإرهاب.

حزب التجمع

السبت 16 فبراير 2019

شارك موضوعى مع أصدقائك
  • gplus
  • pinterest

شارك برأيك وكن إيجابي