كلمة الاستاذ سيد عبد العال رئيس الحزب بالمؤتمر العام الثامن

زمــــلائى :

فليكن منطلقنا فى المؤتمر العام الثامن  هذا الشعار هو ] لا يكفى ما يقوله أعضاء الحزب وأصدقاؤه عن حزبنا وإنما المهم كيف يمارس الحزب ويفعل ما يقوله [

زملائي اسمحوا لي التحدث لكم حول منهج حزبنا في انتاج القرار السياسي وبداية أقر أمامكم إن الاختلاف حول موقف الحزب لا يشكل  إزعاجا لنا ، فهذا الاختلاف تجاه بعض مواقف الحزب كان وسيظل حاضراً فى كل نقاش بين مناضلى حزب التجمع ، بل أن هذا الاختلاف يشكل اعتزازا وتقديراً للزملاء أكثر مما يشكل خللاً فى الأداء الحزبى نظراً لما يعكسه من روح الممارسة الديمقراطية داخل حزبنا العظيم وعند كل نقاش حزبى لابد من إنتاج موقف معلن يعبر عن الحزب فى مجمله أو أغلبيته . وما يهمنى هو ما ينتهجه بعض من يدعون ارتباطهم بتقاليد الحزب وقيمه التنظيمية ، وقد اختاروا نهج الخروج على الحزب باختراق على قواعد التنظيم الحزبى وآليات اتخاذ القرار بالهيئات القيادية ، فأننى أختلف مع هؤلاء ليس بسبب مواقفهم داخل الهيئات ، بل لطبيعة أسلوبهم فى ممارسة سياسية تتلاقى أو على الأقل تفتح الطريق أمام خصوم الحزب للهجوم عليه وكان من المفترض أن يكونوا فى صفوف المدافعين عن القرارات الحزبية مع احتفاظهم بآرائهم التى عبروا عنها داخل الهيئات ولم تلق موافقة الأغلبية . وهذا السلوك لنمط غريب ومختلف من الممارسة الغريبة على حزبنا وتؤدى لخنق الممارسة السياسية والتنظيمية للحزب ويعرض سلامته للخطر وهذا هو التخوف الذى انتاب الكثير من مناضلى حزبنا سواء كانوا الأغلبية أو الأقلية عند اتخاذ القرار وشكل لهم التزاماً حزبيا حين صدوره. وسيظل هدف وحدة حزبنا التنظيمية فوق أي اعتبار آخر مؤكدين حق النقد والمحاسبة الي جانب النقد الذاتي والذي يعلى من شأنه كل من يمارسه في إطار الهيئات الحزبية.

شارك موضوعى مع أصدقائك
  • gplus
  • pinterest

شارك برأيك وكن إيجابي