تحرير سيناء بالتنمية وباقتلاع الإرهاب من جذوره

تحرير سيناء بالتنمية وباقتلاع الإرهاب من جذوره

قبل ٣٨ عاما وبالتحديد في يوم  ٢٥ ابريل ١٩٨٢ ارتفع العلم المصري خفاقا على كامل سيناء إعلانا برحيل آخر جندي اسرائيلي من ارض الفيروز .. فصار ابريل عيداً لسيناء ومناسبة   وطنية هامة للمصريين ،لذلك يتقدم حزب التجمع بأصدق التهاني إلي الشعب المصري لنتذكر معا أن تحرير سيناء جاءت بدايته مع حرب الاستنزاف ومع نصر أكتوبر العظيم .. لنتذكر معا في عيدنا هذا العام دماء الشهداء والتضحيات البطولية لقواتنا المسلحة التي بدأت المعركة لتحرير سيناء من المغتصب الإسرائيلي ومازالت تواصل ذات المعركة على ذات الأرض في مواجهة الإرهاب المتستر بالدين.

ملحمة بطولية متعددة الجوانب يقودها الجيش والشرطة المصرية لتبقى سيناء هي العنوان الواضح في معارك التنمية والكرامة الوطنية .. ولأن في سيناء يد تبني ويد تحمي بالسلاح فإن حزب التجمع يثمن غالياً خطة التعمير والتنمية التي ابدعتها ثورة ٣٠ يونيه على أرض سيناء ويرى الحزب أن سيناء العامرة بأهلها وشعبها وبرعاية الدولة المصرية سوف تضرب المثل في المرحلة القادمة سواء من حيث معدلات التنمية أو في صيانة أمنها.

 

كل عام وسيناء بخير وكل مصر فى تقدم موحدة الأرض والشعب

 

 الاربعاء ٢٢ ابريل ٢٠٢٠

                                                        

 

شارك موضوعى مع أصدقائك
  • gplus
  • pinterest

شارك برأيك وكن إيجابي