التجمع يرفض نهج الاتحاد الأوروبى  للتدخل فى الشأن الداخلى لمصر

 

التجمع يرفض نهج الاتحاد الأوروبى

 للتدخل فى الشأن الداخلى لمصر

 

يؤكد حزب التجمع رفضه وبشدة لنهج البرلمان الأوروبى الذى نصب نفسه وصياً على الدولة المصرية ، ويتعمد توظيف أدواته البرلمانية لخدمة أهداف سياسية وانتخابية واضحة، دون النظر بدقة لواقع حقوق الإنسان فى مصر اعتماداً على مصادر شديدة العداء للدولة المصرية، متجاهلاً فى الوقت نفسه الجهود الواضحة فى تعامل مصر مع الملف من عدة زوايا تضمن احترام الكرامة الإنسانية ، والحياة اللائقة وتحسين أحوال المعيشة لكل المصريين ، وفق المعايير الدولية.

ويؤكد ” التجمع ” احترامه لكافة منظمات المجتمع المدنى ودورها المهم فى المجتمع المصرى ، لكنه يرفض أيضاً، اتجاه بعض تلك المنظمات لارتكاب جرائم واضحة ضد الدولة، بغرض هدمها فى وقت نواجه فيه جميعاً خطر الإرهاب، الذى يهدد حياة الإنسان، التى نراها على رأس أولويات الحقوق التى يتوجب حمايتها والحفاظ عليها .

ويدعو حزب التجمع البرلمان الأوروبى، إلى تحرى الدقة فيما يتعلق بالشأن الداخلى المصرى، وبما يتفق مع قواعد الشراكة الإستراتيجية المصرية الأوروبية، كما يدعوه إلى الاتصال مباشرة بالأحزاب والنقابات ومنظمات حقوق الإنسان الرسمية فى مصر للوقوف على حقيقة الأوضاع، عوضاً عن تبنى بيانات وأطروحات كاذبة ذات أهداف مشبوهة وممولة مسبقاً تستهدف كيان الدولة الوطنية .

حزب التجمع

تحريرا فى 20/12/2020

شارك موضوعى مع أصدقائك
  • gplus
  • pinterest

شارك برأيك وكن إيجابي