القسم الثاني: وثائق حزب التجمع خلال ثوره 25 يناير 2011        


       في هذا القسم سوف نعرض للوثائق الصادرة عن الحزب بداية بالبيان الصادر عن الحزب يوم الاثنين 17يناير 2011 وكان بعنوان (مطلوب الاستجابة لمطالب التغيير اليوم وليس غد ) ثم بيان  الأمانة المركزية للحزب والصادر يوم السبت الموافق  22يناير 2011 والذى استند له البعض في الهجوم على حزبنا على اساس اننا لم نكن مشاركين في ثوره 25  يناير وكما هي العادة لم نلتفت لكل ذلك وانصرفنا لمهامنا النضالية وتنظيم صفوفنا بكل المحافظات وسط جماهير الثورة   دون أن يغب عنا ان نحذر شباب الثورة وكل الشعب من مخاطر الثورة المضادة والمتمثلة في الاخوان المسلمين وحلفائهم احزاب التيار المتأسلم ،وان الثورة المضادة ليست فقط بقايا سلطه مبارك المنهارة والتي تسعى جماعه الاخوان للتقدم كبديل لها يحافظ على جوهر نظام مبارك السياسي والاجتماعي بمباركه ومسانده مباشره من الإدارة الأمريكية . اما من راهنو على تحالف مع الاخوان – وكان اغلب مهاجمي حزبنا من بينهم – لم يدخروا جهدا في التشهير بحزبنا بهدف اضفاء طابع ثوري مزيف على تحالفهم الاخوانى والذى استمر لما بعد سقوط سلطه مبارك وحتى اسابيع قليله سابقه على ثوره الشعب ضد حكم الاخوان .
ولان حزبنا ليس في موقف دفاعي بشأن مشاركته في ثوره 25 يناير فسوف نقدم بعض الحقائق والتي لم تعد سرا واطرافها يتمتعون بالحياة .

1-    في اعقاب صدور البيان تلقى رئيس الحزب والامين العام اتصال تليفوني من اغلب امناء المحافظات لتأكيد المشاركة في مظاهرات يوم الثلاثاء 25 يناير والتي دعي اليها مجموعات من الشباب بهدف اقاله وزير الداخلية
2-    انفردت محافظه القليوبية عبر اتصال تليفوني برئيس الحزب والامين العام بطلب الخروج للتظاهر اعتبارا من الساعة الثانية ظهرا مع الاستمرار حتى موعد الخامسة كما هو معلن على صفحات التواصل الاجتماعي ،ووافق على ذلك رئيس الحزب وامينه العام لوجاهة الاسباب التي قدمتها لجنه المحافظة عبر امينها العام الاستاذ كامل السيد (وله شهاده بذلك كتبها على صفحته في الفيس بوك وننقل نصها بالكتاب ) .
3-    تلقى رئيس الحزب مقترح من الدكتور احمد نصار امين عام التجمع بمحافظه المنو فيه بتشكيل مجموعه طوارئ من القيادة الحزبية اعتبارا من يوم الاثنين 24يناير وتستمر حتى نهاية التظاهر يوم 25 يناير .
4-    تنفيذا لاقتراح الدكتور احمد نصار قام الامين العام بتشكيل مجموعه طوارئ من الامين العام وبعض قيادات القاهرة والجيزة وكان من بينهم الزملاء (أ محمد خليل-أ/محمد سعيد – م/محمد صالح-أ/ نبيل عتريس –أ/ رجب بدوى – م/طلعت فهمى – الدكتور احمد عبد الوهاب – أ/محمود حامد ) هذا بالإضافة للعديد من قيادات الحزب وشبابه المتواجدين بالمقر المركزي ،واستمرت هذه المجموعة فى العمل حتى إعلان خروج مبارك من السلطة .
5-    صباح يوم 25 تجمع بالمقر المركزي معظم قيادات الحزب من القاهرة والجيزة وشباب التجمع واصدقائهم  استعدادا للذهاب حيث اماكن انطلاق المظاهرات
6-    نجحت لجنه محافظه القليوبية فى تحقيق هدفها من التظاهر المبكر يوم 25حيث انضم اليهم العشرات من المواطنين العائدين من اعمالهم وعجزت قوات الامن عن اقناعهم بإنهاء الوقفة تمهيدا للتظاهر في الخامسة .
7-    تم دعوه المكتب السياسي والأمانة المركزية لاجتماع مشترك صباح يوم 36 يناير وصدر عن الاجتماع بيان موجود نصه بهذا القسم من الكتاب وفى حدود علمي كان هذا هو البيان الوحيد الصادر عن حزب سياسي حتى هذا التاريخ.
8-    واخيرا امتد عمل مجموعه الطوارئ الحزبية في العمل طوال ايام الثورة وتوسعت في مهامها لتشمل الاشراف على المقرات الحزبية والمقر المركزي باعتبارهم مقرات ثورة بها خدمات طبيه على مدار ال24 ساعه بالإضافة لإصدار البيانات السياسية باسم الحزب لملاحقه الاحداث وتحفيز الجماهير لمواصلة ثورتها (هذه البيانات بهذا القسم نصا ) وتطبع داخل المقر المركزي ويقوم شبابنا وقادتنا بتوزيعها وارسالها للإعلام ،هذا بجانب طباعه بيانات لبعض شباب الثورة .